الأمن الوطني يضرب بيد من حديد … ننشر أسرار اجتماعات منفذو حادث البطرسية بمحل حلاقة للتخطيط للتفجيرات … و اعترافات الإرهابى المتهم بتفجير كمين شارع الهرم

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 391 4 5
الأمن الوطني يضرب بيد من حديد ... ننشر أسرار اجتماعات منفذو حادث البطرسية بمحل حلاقة للتخطيط للتفجيرات ... و اعترافات الإرهابى المتهم بتفجير كمين شارع الهرم

 

 

 

مفاجآت جديدة و اعترافات مثيرة أدلى بها المتهمون الجدد المتورطون فى تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية، كشفوا خلالها كواليس سعى الجماعات الإرهابية لتأسيس تنظيم يوزاى ” داعش ” فى مصر ، والأماكن التى كانوا يعقدون فيها الاجتماعات ، وكيف تحولوا لإرهابين بداية من لقاء فى مسجد صغير بمنطقة الزيتون ، وصولاً لتفجير الكنيسة البطرسية .

وقال “أحمد عاطف” 33 سنة، نقاش، يقيم بمنطقة الزيتون فى القاهرة: “قررت فى 2007 الالتزام الدينى، حيث كنت أتسلل لمسجد صغير بمنطقتنا، وهناك تعرفت على “مهاب السيد”، وشقيقه “محسن”، وشباب آخرون، حيث كنا نعقد جلسات داخل المسجد يشرح لنا فيها “مهاب” تعليمات الإسلام باستخدام السلاح .

 

sgedrsd

وأضاف المتهم: “بعد ثورة 25 يناير كنا ننزل فى الشوارع نقود المسيرات والاحتجاجات وأعمال التمرد والعنف فى “محمد محمود” والعباسية ومسيرات دعم الإخوان، وعندما جاءت الانتخابات الرئاسية دعمنا “حازم صلاح أبو إسماعيل”، وبعدها دعمنا “محمد مرسى” ضد أحمد شفيق، وكانت مهمتى تأمين مسيرات الإخوان بالخرطوش.

وتابع المتهم: “بعد الإطاحة بمحمد مرسى انضميت للشباب فى اعتصام رابعة، وفى أواخر 2015 قررت الانضمام لما يعرف باسم “تنظيم داعش”، حيث كان يحضر “مهاب” ليلاً ونلتقى فى محل “حلاقة” ونشاهد فيديوهات عن الحراك المسلح والعمليات الانتحارية بالخارج خاصة لشباب داعش.

وأردف المتهم: عرض علينا “مهاب” السفر لـ”سيناء” أو “سوريا” للتدريب على الفنون العسكرية، ولكن بعد أحداث الكنيسة البطرسية قبضوا على المتهمين، وأنا هربت وتركت حقيبة بها سلاح.

وبدوره، قال “عبد الرحمن عبد الفتاح” 34 سنة سباك، يقيم بمنطقة المطرية: “انضميت للإخوان فى 2011، وكنت أحضر معهم دروس الدين، وتعرفت على “مهاب السيد” فى مسجد، حيث كنا نلتقى هناك نتحدث فى أمور “البلد”، ويشرح لنا “مهاب” أفكار “داعش”، ووسائل الانضمام لما يطلق عليهم المجاهدين، حيث سبقنا “مهاب” فى الانضمام لما يعرف باسم “ولاية سيناء” المنبثقة من تنظيم داعش الإرهابى .

awdrw

جاءت هذه الاعترافات المثيرة للمتهمين بعد إعلان وزارة الداخلية القبض على 4 متهمين جدد متورطين فى حادث تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية، حيث تبين ضلوعهم فى الحادث بمساعدة باقى المتهمين الذين تم القبض عليهم قبل ذلك.

وكان قطاع الأمن الوطنى تمكن من ضبط 4 عناصر جديدة من منفذى الحادث، كانوا يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية أخرى خلال الفترة الحالية، تستهدف منشآت حيوية وهامة بهدف زعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد.

والمتهمون هم كل من: “كرم أحمد عبد العال إبراهيم، وأحمد عاطف عوض صالح- نقاش، وعبد الرحمن عبد الفتاح على عويس – تاجر، وعبد الحى نور الدين أبو المجد حسانين”، وعُثر بحوزة الأخير على 3 عبوات ناسفة، و3 فرد خرطوش محلى الصنع، وكمية كبيرة من طلقات الخرطوش.

وكشفت عمليات الفحص الأمنى، عن خيط جديد بشأن ارتباط الإخوان بالحادث، حيث تبين أن المتهم أحمد عاطف، تولى مسئولية تأمين بعض مسيرات جماعة الإخوان الإرهابية باستخدام الأسلحة النارية.

يشار إلى أن تنظيم “ولاية سيناء” الإرهابى، أعلن عبر منصاته الإعلامية بشبكة المعلومات الدولية “الإنترنت”، عن تبنيه حادث تفجير الكنيسة البطرسية، الذى وقع فى 11 ديسمبر 2016، وأسفر عن مقتل 28 شخصا فارق أحدهم الحياة أمس متأثرا بإصابته.

 

وفي سياق أخر عن حادث تفجير كمين الهرم  اعترف المتهم “محمود أحمد محمد أبو الليل” مقيم بالمنيا، أنه يعمل بشركة خاصة وينتمى للإخوان، وانضم لحركة العقاب الثورى الإرهابية، واشترك فى حرق أتوبيسين للبنك المركزى، وتفجير أبراج كهرباء بمدينة الإنتاج الإعلامى، كما انضم لحركم “حسم” الإرهابية، لرصد الحملات الأمنية ومنازل ضباط الشرطة، وتم تكليفه برصد منزل أمين شرطة يدعى صلاح حسن عبدالعال.

وأضاف المتهم فى اعترافاته، أنه تم رصد كمين جامع السلام بشارع الهرم، ونفذ التفجير بالاشتراك مع اثنين آخرين، حيث تجمعوا يوم الخميس قبل الحادث بيوم بشقة مع شريكيه، وتحركوا يوم الجمعة 9 صباحا وبحوزتهم طبنجتين، بواسطة سيارة ملاكى تحتوى على العبوة الناسفة، ووصلوا لشارع الهرم، وزرع العبوة بمكان تمركز الكمين الأمنى، وفور وصول القوة الأمنية فجر العبوة الناسفة، وفروا هاربين

أقرأ أيضا 

الداخلية : ضبط 3 متهمين جدد فى حادث تفجير الكنيسة البطرسية

الاقسام

تعليقات الفيسبوك

أبحث معنا

شاركنا

تابع الناس والشرطة على تويتر