اللواء ” محمد عرفان ” رئيس هيئة الرقابة الإدارية … عين الشعب علي أجهزة الدولة … صاحب أكبر ضربات لأكبر قضايا فساد

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 155 4 5
اللواء " محمد عرفان " رئيس هيئة الرقابة الإدارية ... عين الشعب علي أجهزة الدولة ... صاحب أكبر ضربات لأكبر قضايا فساد

 

 

اللواء ”  محمد عرفان ”  رئيس هيئة الرقابة الإدارية … ظهر في عدة محافل مؤخرًا بجوار الرئيس ” عبدالفتاح السيسي ” ، الذي يمثل رأس السلطة في البلاد ، خاصة بعد ضرباته الاستباقية لأكبر قضايا فساد شغلت الرأي العام ، وجعلته  على رأس اهتمامات الشارع المصري، وموضع تساؤل الجميع .

تولى اللواء محمد عرفان ، رئاسة هيئة الرقابة الإدارية في  إبريل 2015 ، و حصل عرفان على بكالوريوس العلوم العسكرية ، وتخرج فى الكلية الحربية ضمن ضباط الدفعة ” 69 أ  ” و تدرج بعدد من الوظائف فى القوات المسلحة ، كما أنه حصل على بكالوريوس تجارة شعبة محاسبة عام 1982 ، ثم التحق للعمل بهيئة الرقابة الإدارية منذ عام 1986 في مجالات مكافحة الفساد، حيث أمضى ما يزيد على حوالي 30 عاماً .

وكانت اللواء محمد عرفان أبرز الوظائف التى شغلها، رئيسًا لمكتب الرقابة الإدارية بالأقصر ، ونائبًا لرئيس مكتب الرقابة الإدارية بالإسكندرية ثم رئيسًا للإدارة المختصة بالرقابة على وزارة المالية و التأمينات الاجتماعية والضرائب، ثم رئيسا لقطاع التخطيط والمتابعة ، ثم عين أمينًا عامًا لهيئة الرقابة الإدارية ، وآخر منصب شغله كان رئيسًا لقطاع العمليات الخاصة، حتى صدر قرار رئيس الجمهورية بتعينه رئيسًا للرقابة الإدارية .

وشارك اللواء محمد عرفان في العديد من ضبط القضايا في مختلف قطاعات الدولة المتعلقة بجرائم الرشوة واستغلال النفوذ والعدوان على المال العام ، كما قام بوضع خطة عمل هيئة الرقابة الإدارية وتطوير آليات ونظم الرقابة لتحقيق الرقابة الوقائية و منع الفساد، وصاحب دور فعال وإنجازات في هيئة الرقابة ، أهمها تفعيل أعمال اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد وتطوير أداء قطاع العمليات الخاصة ، وضبط العديد من قضايا الفساد الكبرى وإعداد خطة عمل لتفعيل دور هيئة الرقابة الإدارية .

وكانت أبرز القضايا التي أدت إلى بروز نجم اللواء محمد عرفان ، قضية فساد مدير المشتريات بمجلس الدولة والتي عرفت إعلاميًا بـ”مغارة علي بابا”، حيث استطاعت الهيئة برئاسته ، من ضبط جمال الدين محمد إبراهيم اللبان مدير عام التوريدات والمشتريات بمجلس الدولة، داخل منزله بالقاهرة ، وبتفتيش مسكنه تم العثور على 24 مليون جنيه مصري ، بالإضافة إلى 4 ملايين دولار أمريكى، و2 مليون يورو ، ومليون ريال سعودى، وكمية كبيرة من المشغولات الذهبية بخلاف العقارات والسيارات التى يملكها. كما قامت هيئة بتفنيد وفحص المستندات التى تخص العقارات والسيارات التى يملكها، بالإضافة إلى المبالغ متحصلات عدة جرائم رشوة سابقة لرصدها و إثباتها فى محضر القضية. وفي عهده أيضًا استطاعت الهيئة ضبط أكبر شبكة دولية للاتجار بالأعضاء البشرية ، وتضم هذه الشبكة مصريين وعرب يستغلون الظروف الاقتصادية لبعض المصريين للاتجار في الأعضاء البشرية مقابل مبالغ مالية زهيدة في حين يحصلون هم على مبالغ مالية باهظة .

وتمكنت الهيئة من ضبط ملايين الدولارات والجنيهات لدى المتهمين من متحصلات الاتجار في الأعضاء البشرية، ومن بين أعضاء الشبكة أساتذة وأطباء وأعضاء هيئة تمريض وأصحاب مراكز طبية ووسطاء وسماسرة.، ولم تكن هذه القضايا هي السبب الوحيد في إثارة التساؤلات حوله، لكن ظهوره المتكرر بجوار السيسي، مع إلقاءه كلمة افتتاح ميناء سفاجا البحري، زاد من فضول المواطنين لمعرفة تلك الشخصية. فكان الظهور الأول لعرفان، خلال افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى، لعدد من المشروعات بمحافظتي بورسعيد والإسماعيلية، ومن أبرزها مشروع للاستزراع السمكي في الإسماعيلية وكوبري عائم بالرسوة في بورسعيد .

 

 

 

موضوعات متعلقة

 

حبس الأمين العام السابق لـ ” مجلس الدولة ” 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة تقاضي رشوة

 

الاقسام

تعليقات الفيسبوك

أبحث معنا

شاركنا

تابع الناس والشرطة على تويتر