بعد تفجيرات الكنيسة البطرسية مطلوب تعيين ثلاث نواب لوزير الداخلية ياسادة يا مسئولين بنقول وبنعيد ورزقنا علي الله مطلوب تعديل الهيكل التنظيمي لوزارة الداخلية

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 872 4 5
بعد تفجيرات الكنيسة البطرسية مطلوب تعيين ثلاث نواب لوزير الداخلية ياسادة يا مسئولين بنقول وبنعيد ورزقنا علي الله مطلوب تعديل الهيكل التنظيمي لوزارة الداخلية

 

كتب – هشام مغازي

 

هايطلع ناس يطالبوا بإقالة وزير الداخلية في أعقاب الكنيسة البطرسيةالحكاية مش كدة ياجماعة الحكاية إن الأمن في مصر تضخم بشدة مسرح أحداثه تنوعت الجريمة والمجرم وأعباء قيادة وزارة الداخلية لا يمكن أن يقوم بها وزير الداخلية باختصاصاته الحالية وبالهيكل التنظيمي الحالي مع المساعدين هذا الأمر ليس إنتقاصا من شأن اللواء ” مجدي عبدالغفار ” أو أي وزير ولكن ما أقوله منذ أحداث 25 يناير ضروري أن يتم تعديل تشريعي لقانون هيئة الشرطة بصفة عاجلة ينص علي أن وزير الداخلية يعاونه ثلاث نواب نائب للأمن الوطني ونائب للأمن العام ونائب لإعداد ورعاية العنصر البشري وفيما يتعلق بالأمن المركزي يكون له مساعد أول وزير حتي سن 65 ويتبع الوزير

كل الدول يوجد أكثر من وزير للأمن كل منهم مختص بجانب من جوانب ليه أحنا مش قادرين ناخد خطوات تواكب المستجدات الحياتية لشئون حياتنا ليه بنسير ببطء السلحفاة وأحيانا إلي حد التبلد شديد منذ عقود هل أصبح طبع

مثال بسيط زمان في وزارة الداخلية في الثمانينات والتسعينات وأحنا ضباط صغيرين طالبنا بإلغاء دورية الخيالة وقلنا إنها لم تعد ذات فائدة فالريف أصبح الطريق به مصيدة وكتير من المجرمين يرتكبوا جرائهم بالسيارات ولا يستطيع رجل الأمن بالخيل مجاراتهم يومها قامت القيامة علينا وكان رد القادة علينا الخيالة والدورية بالخيل من سمات الداخلية وأي ضابط هيتأخر عن ميعاد دورية الخيل أو يتقاعس في خروجها سيتم مجازاته بعشرة أيام من راتبه وهو جزاء مشدد  والضباط كانت بتطلع بالدورية وهي تدرك إنها ليست ذات جدوي مطالبنا أن ينحصر دور الخيل في التشريفات وفي التجمعات التي يتواجد فيها الحركة مترجلة بالنسبة للمواطنين ولا حد سمع كلامنا وتم توقيع جزاءات علينا بسبب هذه المقترحات وبعد أكثر من عشر سنين من هذه المقترحات تم إلغاء الخيل والخيالة من مراكز الشرطة ياجماعة ما ينفعش المطلوب استحداثه الأن ليه نحتاج عشرات السنين عشان نعمله اسمعوا كلامنا مرة واحدة

 

 

عاجلاً أو أجلاً سيتم تنفيذ هذا حتميات وضرورات العمل الأمني تستدعي ذلك والأيام بيننا سنضطر إليه بينما الأن بيدنا الاختيار لأنه مطلب منطقي سيحقق تطويرا في الأداء في مستويات القيادة العليا والله علي ما أقول شهيد

 

 

موضوعات متعلقة

 

 

بوابة ” الناس والشرطة ” تنعي شهداء الكنيسة البطرسية

تعليقات الفيسبوك

أبحث معنا

شاركنا

تابع الناس والشرطة على تويتر