في ” المرور مسئولية الجميع ” …وزير الداخلية : قانون جديد لحل المشاكل المرورية … و 1.4 مليون شخصا يموتون سنويا فى العالم بسبب حوادث الطرق

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 206 4 5
بالفيديو | " المرور مسئولية الجميع "

 

 

 

قال اللواء مجدى عبد الغفّار وزير الداخلية ، إن الوزارة بصدد دراسة و مراجعة كافة التشريعات الخاصة بالمرور ، والتقدم بمشروع قانون جديد للقضاء على مشاكل المرور .

وأضاف وزير الداخلية ، خلال كلمة ألقاها بالإنابة عنه اللواء طارق عطية مساعد وزير الداخلية لشئون الإعلام ، بندوة ” المرور مسئولية الجميع ” التى تقام بمركز بحوث الشرطة ، أن مشكلة المرور مشكلة مجتمعية تحتاج إلى تضافر كافة الجهود لحلها .

dfgh

وتابع أنه مؤخراً تم تطوير العنصر البشرى بالمرور والاستعانة بالتقنيات الحديثة للقضاء على مشاكل المرور .

و أهم ملامح قانون المرور الجديد الذى أعدته وزارة الداخلية لعرضه على الجهات المعنية ، تمهيدا لتطبيقه عقب الموافقة عليه ، حيث شدد مشروع القانون من شروط الحصول على ترخيص القيادة بإلزام طالب الترخيص باجتياز دورة تأهيلية قبل الحصول على الرخصة مع ضرورة توافر شروط اللياقة الصحية .

dfgh2

و أخذ مشروع القانون لأول مرة فى مصر بنظام النقاط الإليكترونية ، و الذى سيتم من خلاله خصم عدد من النقاط على رخصة القيادة بحسب نوع وطبيعة كل مخالفة ، فإذا استنفذت الرخصة رصيدها من النقاط أصبحت غير صالحة للاستعمال دون الحاجة إلى سحبها .

و سيتم أيضا لأول مرة رصد المخالفات إلكترونيا ، من خلال شبكة معلومات متكاملة تسجل المخالفة، إلى جانب التسجيل اليدوى فى الأماكن التى لا يوجد بها كاميرات مراقبة، ويحد هذا النظام من تدخل العنصر البشرى، وعدم التلاعب فى المخالفات أو الوساطة .

وألزم القانون الجديد الجهات ذات الاختصاص بتدريس مبادئ المرور، لنشر النقاط المرورية، باعتبار التوعية أحد المحاور المهمة التى يجب الانتباه لها ، كما أنشأ القانون صندوقا لتطوير منظومة المرور و أعمال الإغاثة ، لتكون موارده بنسب متفاوتة للغرامات المقررة بموجب قانون المرور .

dfgh3

واستحدث مشروع قانون المرور الجديد نصا يلزم كل من يتقدم للحصول على رخصة قيادة بتحرير إقرار بموافقته للخضوع للكشف الطبى عن المواد المخدرة ، كما تضمن أحكاما وجوبية لإخضاع سائقى أوتوبيسات المدارس والرحلات للكشف عن تعاطيهم مواد مخدر من عدمه .

وتضمن المشروع 3 قوانين للردع فى المخالفات المرورية تتمثل فى الضبط الإدارى وخصم نقاط من رخص القيادة، وفرض عدد من التدابير فى بعض المخالفات ومن أمثلتها حظر السير على الطرق السرعة لمدة محدودة، والالتحاق بفرق تأهيلية للقيادة الآمنة ، وعدم السماح للقيادة مدة محددة، وعقوبات جنائية تتراوح بين الحبس والغرامة بحسب جسامة المخالفة .

dfgh5

و أوكل المشرع للجهات المختصة تجهيز الطرق بما يحقق الأمان فى استعمالها، وأناط بوزير النقل تنظيم وسائل نقل الركاب بين المحافظات وتحديد مواقفها، والتعريفة الخاصة بكل خط، ولون وسائل النقل بها، فضلاً عن إحضار التراخيص لمركبات النقل غير الآلية ( حنطور، كارو، عربية اليد ) وتحديد خطوط سيرها ، وروعى فى القانون أن يتضمن الأحكام العامة على أن يترك للائحة التنفيذية تحقيقا للمرونة فى التعديلات التشريعية .

dfgh6

وحمل اللواء عادل زكى مساعد وزير الداخلية للمرور، العنصر البشرى مسئولية مشاكل وأزمات المرور ، لافتاً إلى أن المشكلة المرورية تتفاقم يوما بعد آخر بسبب الزيادة السكانية وسوء التخطيط .

و أكد مساعد وزير الداخلية أن زيادة السيارات بنسبة 9 % سنويا تؤدى إلى تفاقم الأزمة المرورية، فضلا عن ثقافة المواطن ، وأن ” المرور ” لديها عدد كافى من الضباط يسمح لها بتطبيق القانون، فضلا عن وجود التقنيات الحديثة التى تستخدمها الإدارة .

dfgh7

وإلى نص كلمة مساعد وزير الداخلية بالندوة: “مُنْذُ أَيَّامٍ إحتفل الشَّعْبُ الْمِصْرِى بِمُنَاسَبَةِ الْمَوْلِدِ النَّبَوِى الشَّرِيفِ، وَيَسْتَعِدُّ بَعْدَ أَيَّامٍ لِلإحْتِفَالِ بِأَعْيَادِ مِيلادِ السَّيِّدِ الْمَسِيحِ عَلَيْهِ وَعَلَى النَّبِى مُحَمَّدِ أَفْضَلُ الصَّلاةِ وَأَزْكَى السَّلامِ لِتَبْقَى مِصْرُ دَوْمًا نِبْرَاساً لِلإنْسَانِيَّةِ وَمَنَارَةً تُهْدَى شُعُوبَ الأرْضِ.. ِقِيَمِ السُّمُوِّ وَالرِّفْعَةِ والوحدةِ وَالنَّقَاءِ“.

وتابع: “أن اللواء مجْدِى عَبْدِالْغَفَّارِ وَزِيرِ الدَّاخِلِيَّة يُوَلَّى هَذِهِ النَّدْوَةِ إهْتِمَامِاً كبيراً إِيمَانًا بِأَهَمِّيَّةٍ وَقِيمَةِ الْعَمَلِ الْمُشْتَرَكِ لِدَفْعِ مَسِيرَةِ الْعَمَلِ الْوَطَنِى وَإِدْرَاكًا مِنْ وِزَارَةُ الدَّاخِلِيَّةِ بِأَنَّ مُشْكِلاتِ الْمُرُورِ فِى جَوْهَرِهَا وَحَقِيقَةِ مَعْنَاهَا ما هِى إلا قَضِيَّةٌ مُجْتَمَعِيَّهْ تَسْتَلْزِمُ لِمُحَاصَرَتِهَا وَالْقَضَاءِ عَلَيْهَا تَضَافُرُكافة قُوَى الْمُجْتَمَعْ مِنْ الْعُلَمَاءِ وَالْمُتَخَصِّصِينَ وَالْحُكَمَاءِ وَقَادَةِ الْفِكْرِ وَالرَّأْى وَالإعْلامِيِّينَ وَمُمَثِّلِى الْجَمْعِيَّاتِ الأهْلِيَّةِ وَالْمُهْتَمِّينَ وَتَكَرَّيسَ الْبُعْدَ التَّشْرِيعِى وَالْقَانُونِى لِتَرْسِيخِ فِكْرَةِ الِانْضِبَاطِ وَالِالْتِزَامِ الْمُرُورِى لِمُسْتَخْدِمِى الطُّرُقِ“.

وأضاف: “تُعَدُّ مُشْكِلاتُ الْمُرُورِ.. مِنْ أَهَمَّ التحديات الَّتِى تُوَلَّى الدَّوْلَةَ إهْتِمَامًا خَاصًّا بِهَا.. لِمَا لَهَا مِنْ مَرْدُودٍ عَلَى حَيَاةِ الْمُوَاطِنِينَ.. وَأَثَرَ مُبَاشِرْ عَلَى إنْضِبَاطِ إِيقَاعِ الْمُجْتَمَعِ.. بِمَا يَتَرَتَّبُ عَلَى ذَلِكَ مِنْ حِمَايَةِ الإقْتِصَادِ الْقَوْمِى وَسَلامَةُ الْمُوَاطِنِينَ.. وترتبطُ مُشْكِلاتُ الْمُرُورِ ارْتِبَاطًاً وَثِيقًا بِتَطَوُّرِ الْحَيَاةِ.. وَتَزَايُدَ أَعْدَادِ السُّكَّانِ وَالإمْتِدَادِ الْعُمْرَانِى..  وَزِيَادَةُ عَدَدِ الْمُرَكَّبَاتِ.. وَحَجْمَ حَرَكَةِ الْمُشَاةِ وَالنَّقْلِ.. وَالثَّقَافَةُ الْمُرُورِيَّةُ لِلْمُوَاطِنِينَ.. وَالسُّلُوكِيَّاتُ وَالْعَادَاتُ وَالتَّقَالِيدُ فِى الْمُجْتَمَعِ“.

واستطرد مساعد وزير الداخلية: “إن مُشْكِلاتِ الْمُرُورِ.. يَتَّجِهُ خَطُّهَا الْبَيَانِى نَحْوَ مَزِيدٍ مِنْ التَّعْقِيد.. مَعَ إسْتِمْرَارِ التَّطَوُّرِ.. وَإمْتِدَادِ الْعُمْرَانِ.. وَالزِّيَادَاتِ الْمُطَّرِدَةُ فِى عَدَدِ الْمَرَكَّبَاتِ.. وَهُوَ مَا يَسْتَلْزِمُ لمواجهتها وَضْعِ إِسْتِرَاتِيجِيَّةٍ مُتَكَامِلَةٍ.. وَخُطَّةُ عَمَلٍ شَامِلَةٍ وَمَدْرُوسَةٍ للتعامل معها وإن الإحْصَائِيَّاتُ الْمُعْتَمَدَةُ مِنْ مُنَظَّمَةِ الصِّحَّةِ الْعَالَمِيَّهْ.. حَوْلَ الإصَابَاتِ النَّاجِمَةِ عَنْ حَوَادِثَ الْمُرُورْ تُوَضِّحُ عدد من الْمُؤَشِّرَاتُ وَالَّتِى قَدْ تَكُونُ صَادِمَةً ابرزها أن نَحْوُمِلْيُونَ وربع نَسَمَةٍ يقضون نَحْبُهُمْ كُلَّ عَامِ نَتِيجَةِ حَوَادِثَ الْمُرُورِ وتُمَثِّلُ الإصَابَاتُ النَّاجِمَهْ.. عَنْ هذه الحَوَادِثَ.. أَهَمُّ أَسْبَابِ وَفَاةِ الشَّبَابِ.. مِنْ الْفِئَةِ الْعُمْرِيَّةِ مابين ( 15إلى 29 سَنَةً) وان 90% مِنْ الْوَفَيَاتِ النَّاجِمَةِ عَنْ حَوَادِثَ الطُّرُقِ.. تَحَدَّثَ فِى الْبُلْدَانِ الْمُنْخَفِضَةِ والْمُتَوَسِّطَةِ الدَّخْلِ.. عَلَى الرَّغْمِ مِنْ أن تِلْكَ الْبُلْدَانَ.. تَمْتَلِكُ حوالى نِصْفَ الْمَرَكَّبَاتِ الْمَوْجُودَةِ فِى الْعَالَمِ تقريباً، ويَنْتَمِى نِصْفٌ مِنْ يَمُوتُونَ فِى طُرُقِ الْعَالَمِ تَقْرِيبًا.. إلى فِئَةِ ” مُسْتَخْدِمِى الطُّرُقِ الْمُعَرَّضِينَ لِلْخَطَر” وَهَذِهِ الْفِئَةُ تَشْمَلُ الرَّاجِلِينَ وَرَاكِبِى الدَّرَّاجَاتِ النَّارِيَّةِ.

وقال عطية أنه مِنْ الْمُتَوَقَّعِ أن تَرْتَفِعَ مُعَدَّلاتُ حَوَادِثِ الْمُرُورِ.. أن لَمْ تُتُخِذْ إِجْرَاءَاتٌ بشَأْنِهَا.. لِتُصْبِحَ سَابِعَ سَبَبٍ مِنْ أَسْبَابِ الْوَفَاةِ الرَّئِيسِيَّةِ فى العالم.. بِحُلُولِ عَامِ 2030.

وتابع عطية: “تُؤَدَّى الإصَابَاتُ الْمُتَرَتِّبَةُ عَنْ الْحَوَادِثِ الْمُرُورِيَّةِ إلى حُدُوثِ نِسْبَةِ عَجْزٍ لِعَدَدٍ.. يَتَرَاوَحُ مَا بَيْنَ 20 مِلْيُونًا إلى 50 مِلْيُونًا مِنْ الأشْخَاصِ الآخَرِينَ الَّذِينَ يَتَعَرَّضُونَ لإصَابَاتٍ غَيْرِ مُمِيتَةٍ مِنْ جَرَّاءِ تِلْكَ الْحَوَادِثِ وتَتَسَبَّبُ الإصَابَاتُ النَّاجِمَةُ عَنْ حَوَادِثَ الْمُرُورِ.. فِى إِلْحَاقِ خَسَائِرَ إقْتِصَادِيَّةٍ هَائِلَةٍ.. بِالضَّحَايَا وَأُسَرِهِمْ وَبِالدُّوَلِ عُمُومًا.. وَتَنْشَأُ هَذِهِ الْخَسَائِرِ مِنْ تَكَالِيفَ الْعِلاجِ.. بِمَا فِى ذَلِكَ التَّأْهِيلُ وَالتَّحْقِيقِ فِى الْحَوَادِثِ.. وَانْخِفَاضَ أو فِقْدَانٍ إِنْتَاجِيَّةٍ مِنْ يُصَابُونَ بِالْعَجْزِ بِسَبَبِ إِصَابَاتِهِمْ، فَضْلا عَنْ إِتْلافِ الْمُرَكَّبَاتِ بِأَنْوَاعِهَا“.

 وأكد عطية أنه عَلَى الرَّغْمِ مِنْ أنه لا يُوجَدُ إِلا الْقَلِيلَ مِنْ التَّقْدِيرَاتِ الْمُتَعَلِّقَةِ.. بِالتَّكَالِيفِ الْمَالِيَّةِ الْمُتَكَبِّدَةِ.. عَنْ الإصَابَاتِ فِى الْعَالَمِ.. وَلَكِنْ الْبُحُوثَ الَّتِى أُجْرِيَتْ فِى عَامٍ 2010.. تَبَيَّنَ أن حَوَادِثَ الْمُرُورِ.. تَحْمِلُ الْبُلْدَانَ تَكَالِيفَ نِسْبَتِهَا 3% مِنْ النَّاتِجِ الْقَوْمِى الإجْمَالِى.. وَتَرْتَفِعُ هَذِهِ النِّسْبَةِ إلى 5%.. فِى بَعْضِ الْبُلْدَانِ الْمُنْخَفِضَةِ وَالْمُتَوَسِّطَةِ الدَّخْلِ .

مصادر : اليوم السابع

الاقسام

تعليقات الفيسبوك

أبحث معنا

شاركنا

تابع الناس والشرطة على تويتر