قصة وزير داخلية مصر سجن بتهمة قلب نظام الحكم … تعرف عليها

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 158 4 5
قصة وزير داخلية مصر الذي تم سجنه بتهمة قلب نظام الحكم ... تعرف عليها

 

 

 

عباس رضوان ، من الضباط الأحرار والذين كان لهم دور بارز في أول يوم قيام الثورة . فقد كان واحدمن ستة ضباط قاموا باقتحام مقر قيادة الجيش هو وعبد الحكيم عامر،.عبد الحليم عبد العال ,و.محمدالبلتاجى و محسن عبد الخالق . وقام هو ومن معه باقتياد كبار قادة الجيش إلى سجن الكلية الحربية. . مسئول.. تخرج من سلاح المشاة و.كان من أوائل من أسسوا تنظيم للضباط الأحراركان يسمى تنظيم ضباط الجيش , هو و عبد الفتاح أبوالفضل وعبد الحميد كفافى .كان له دور بارز في حل أزمة الفرسان 1954 و التي جعلت جمال عبد الناصر يسرع في نقله من الجيش وتعيينه وزيرا للداخليه فيما بعد  عام 1958 .

كان له دور في الصراع الذي نشأ بين جمال عبد الناصر والمشير عبد الحكيم عامر . حيث حاول عدة مرات للإصلاح بينهم.لكنه في النهاية إنحاز إلى جانب المشير عبد الحكيم عامر وشمس بدران . وفي النهاية حوكم بتهمة التآمر لقلب نظام الحكم في القضية المعروفة بمراكز القوى الأولى حكم عليه بالحبس 25 عاما وقضى منها سبع سنوات بين السجن الحربي ومستشفى المعادي للقوات المسلحة لظروف صحيه .

أفرج عنه بقرار عفو شامل من الرئيس السادات. قضى معظم حياته ببلده بالحرانيه بالجيزه. رفض كثيرا التحدث عن اسرار تلك الفترة .

 

 

 

 

أقرأ أيضا 

 

” زكى بدر ” .. الرجل الذى حبس ” مرتضى منصور ” مع « صفيحة » فى زنزانة

 

 

اللواء ” سعد الجمال ” من الداخلية إلى الحزب الوطنى حتى وصل لمجلس الشعب بحب مصر

 

الاقسام

تعليقات الفيسبوك

أبحث معنا

شاركنا

تابع الناس والشرطة على تويتر