مع بداية العام الدراسي … ننشر حوار رئيس أكاديمية الشرطة مع ” الأخبار “

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 139 4 5
مع بداية العام الدراسي ... ننشر حوار رئيس أكاديمية الشرطة مع " الأخبار "

 

 

ننشر نص حوار  اللواء محمد عبد الله الشربيني مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة مع ” الأخبار ” فى أول يوم من العام الدراسي

حيث اكد اللواء محمد عبد الله الشربيني ان نجاح الاداء الأمني لن يتحقق الا بتخريج ضباط عصريين مدربين ومؤهلين علي اعلي مستوي يحملون رسالة الأمن السامية والشريفة ويقدسون الوطن ويسهرون علي أمنه وحماية ترابه ويعملون علي امن وأمان وسلامة المواطن وهو ما يحرص عليه اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية ويعمل علي تأهيل وتدريب الضباط وفقا لأحدث النظم والتدريبات العالمية لتخريج الضابط العصري المؤهل الذي يؤمن ان المواطن هو الأساس في العملية الامنية ولابد من بناء ومد جسور الثقة مع المواطن.. والي نص الحوار.

 

ونحن علي أعتاب قبول دفعة جديدة من طلبة الثانوية بكلية الشرطة ما هي الشروط المطلوبة ؟
– اولا وضعت وزارة الداخلية عدة شروط في الطالب المتقدم لكلية الشرطة حتي يتمكن من الالتحاق بها ولابد ان يجتاز الاختبارات والشروط وتتوافر به المواصفات حتي يتمكن من القبول بالكلية أول هذه الشروط هي ان يكون الطالب مصريا من أبوين مصريين كما يشترط حصوله علي مجموع 65٪ في الشهادة الثانوية العامة والازهرية كحد أدني وهو مجموع بسيط وحددناه هكذا حتي نتيح الفرصة لأكبر عدد من الطلاب لتحقيق حلمهم في الالتحاق بالشرطة بالاضافة الي ان تكون طول القامة 170سم كحد أدني والا يكون قد صدر ضد الطالب حكم نهائي او قرار بالفصل من العمل وان يكون محمود السيرة وحسن السلوك ولم يصدر ضده احكام في اي قضايا مخلة بالشرف بالاضافة الي ان يكون بصحة جيدة وصحيح بدنيا ويجتاز جميع الفحوصات والتحاليل والاشعات الطبية وكذلك سلامة التحريات السياسية والجنائية عليه هو وأسرته وأقاربه حتي الدرجة الرابعة والا يكون متزوجاً اثناء الدراسة ويضيف اللواء محمد عبد الله الشربيني مساعد وزير الداخلية رئيس اكاديمية الشرطة .. ومن اهم شروط القبول بكلية الشرطة اجتياز الاختبارات النفسية وقياس مدي تحمله الضغوط النفسية والصدمات وحتي يتخرج ضابطا يجيد حسن التصرف وتقدير المواقف ويتحلي بضبط النفس ويكون مدربا ومؤهلا علي اعلي مستوي ليواجه المستجدات الراهنة..
مؤهلات مطلوبة
ما هي المؤهلات المطلوبة في المتقدمين الي قسم الضباط المتخصصين ؟
– نفس الشروط السابقة المطلوبه في طلاب الثانوية العامة بالاضافة الي ان يكون طول القامة 165 سم في الذكور و160 سم في الإناث وان يكون حاصلا علي البكالوريوس او الليسانس بتقدير جيد في التخصصات المطلوبة والا يكون مر علي تخرجه اكثر من سنة واحدة ولا يجوز التقدم للضباط المتخصصين اكثر من مرة.
ماهي مدة ونوعية الدراسة في الكلية ؟
– مدة الدراسة بالشرطة هي اربع سنوات ويتلقي الطالب خلالها العديد من المناهج والبرامج التي تؤهله للقيام بعمله علي الوجه الأكمل تحت اشرافنا وإشراف اللواء د. أحمد إبراهيم مدير كلية الشرطة، ويحصل فيها الطالب علي ليسانس الحقوق وهو يعادل ليسانس الحقوق الذي تمنحه الجامعات المصرية، ويحصل خريج الكليه علي شهادة الليسانس في الحقوق وعلوم الشرطة ويعين ضابطا بهيئة الشرطة برتبة ملازم تحت الاختبار لمدة عام ويتم اعداد الضباط في كل النواحي العلمية والتدريبية وتشمل جوانب ( نظرية وعملية) تتضمن طبيعة العمل الأمني وفنياته ومهاراته المختلفة، ومنها ما يتصل بتنمية الجوانب النفسية والسلوكية والتواصل المجتمعي مثل ( علم النفس وعلم الاجتماع والعلاقات العامة والإنسانية ومهارات التفاوض والاتصال وحقوق الإنسان…) كما تشمل مواد تطبيقية ” مثل مسارح الجريمة والأدلة الجنائية والحماية المدنية والمدينة المرورية والفروسية وعدة فنون اخري)، يضطلع بتدريسها نخبة من الخبراء الأمنيين المؤهلين كل في مجال تخصصه الوظيفي فضلاً عن الضباط ذوي المهارات المرتفعة، ومنها ما يتصل بتنمية الجوانب البدنية والمهارية لديه وأخري تتعلق بالجوانب الفنية للعمل وحسن أدائه في إطار الالتزام بالقانون وقواعد حقوق الإنسان والإعداد البدني هو اللبنة الأولي لتهيئة الطالب.
ضباط متخصصون
ماهو قسم الضباط المتخصصين بأكاديمية الشرطة وطبيعة عمل الخريج ؟
– طالب الضباط المتخصصين يدرس لمدة سنة واحدة فقط يتلقي فيها جرعة مكثفة من التدريبات والتأهيل البدني والنفسي ويتقاضي خلال مدة الدراسة راتبا يساوي ما يتقاضاه الخريج زميله في المجالات الاخري ويتخرج ضابط طبيب او ضابط مهندس وخلافه برتبة ملازم اول ويحصل علي دبلوم في العلوم الشرطية ويتمتع بجميع الحقوق والامتيازات التي تقدمها وزارة الداخليه لاقرانه من الضباط وهذا العام وافق اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية علي قبول دفعة جديدة من الحاصلين علي المؤهلات العليا وتشمل المجموعة الطبية والهندسية وخريجي الاعلام والزراعة وأقسام الاجتماع بكليات الاداب بالاضافه الي اللغة الانجليزية والفرنسية بالاضافة الي 8 لغات شرقية هي أسباني صيني ياباني عبري فارسي أُردو تشيكي بُلغاري وهذه التخصصات تحتاجها القطاعات المختلفه بالوزارة.
الواسطة والمحسوبية وابناء الضباط والمسئولين..هل هي كلمة السر لاجتياز كشف الهيئة والقبول بكلية الشرطة ؟
– هذا الكلام غير صحيح علي الإطلاق وهناك أسس وقواعد للقبول بكلية الشرطة وقسم الضباط المتخصصين بأكاديمية الشرطة وأؤكد للمرة الألف انه لا مجال للواسطة والمحسوبية وان مجموع الطالب هو أهم شروط المفاضلة بالإضافة إلي الاختبارات المتعددة والهيئة جزء منها وفي النهاية يتم جمع درجات الطالب في كل الاختبارات ويتم قبوله وفقاً لمجموعه وأود ان أعلن ان العام الماضي تقدم للكليه اكثر من 35 الف طالب تم قبول حوالي 1600 طالب بعد اجتيازهم جميع الاختبارات واحد هؤلاء الطلاب كان حاصلا ً علي اكثر من 99 ٪ ورفض الالتحاق بكلية الطب وفضل دخول كلية الشرطة كما كان من بين المتقدمين طالب حاصل علي 100٪ ولكنه لم يجتز كل الاختبارات ولم يوفقه الحظ في القبول وأؤكد مرة اخيرة ان الاكاديمية ليست حكرا علي احد وأبوابها مفتوحة لمن يستحق الالتحاق بها.
يزداد اعداد السماسرة والنصابين خاصة مع موسم التقديم.. فكيف تحذر أولياء الأمور من ذلك ؟
– طبعا موسم تقدم الطلاب للأكاديمية يزداد فيه السماسرة والنصابون ومدعو العلاقات بالمسئولين بشكل كبير والذين يطلبون مبالغ طائلة للتوسط في إلحاقهم بالكليه وانا احذر أولياء الأمور والطلبه من الانسياق وراء هؤلاء النصابين والسقوط في هذا الفخ وأناشد كل من يتعرض للنصب يتقدم ببلاغ للأجهزة الامنية وسوف تتخذ الاجراءات القانونية حيال تلك الوقائع ويتم ضبط هؤلاء المتهمين فورا واحذر ان كل هذه الادعاءات باطلة ولا تفلح جهود هؤلاء النصابين.. وقد تم ضبط عدد من السماسرة والنصابين خلال الأعوام الماضية وتقديمهم للنيابه العامة.
كيف يطمئن كل أب مصري علي الموضوعية في اختيار ابنه وبدون الواسطة ؟
– أؤكد أن كلية الشرطة ليست حكرًا علي أحد وأبوابها مفتوحة لمن يستحق شرف الالتحاق بها.. فالكلية جزء من كيان هذا الوطن.. ولكل طالب تتوافر فيه الشروط والمعايير الواجبة الحق في التقدم للالتحاق بالكلية.. ونؤكد أن العمل بتلك اللجان يقوم علي مبدأ العدالة معصوبة العينين وسيكون المقبولون من جميع أطياف الشعب المصري فالأفضل فقط هو من تتوافر لديه معايير وقواعد القبول بالكلية وأن تتوافر لديه قناعة أن الأمن رسالة وليست وظيفة.
زيادة الاعداد
لماذا لا يتم زيادة اعداد المقبولين بكلية الشرطة خاصة وان هناك عجزا شديدا في اعداد الضباط في العديد من المواقع ؟
– نحن نقبل كل عام بكلية الشرطة والضباط المتخصصين حوالي من 1500 الي 1600 طالب ويعمل اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية علي توفير كافة أوجه الرعاية الصحية والاجتماعية والثقافية والرياضية لجيع الطلاب بالاضافة الي توفير خبرات امنية تقدم العلم والخبرة لهؤلاء الطلاب بالاضافة الي تدريبهم علي اعلي مستوي وهذا العدد يقدم له كل الرعاية ولا يمكن زيادة الأعداد حتي يتم اعداد هذا العدد بشكل جيدا وصقله بمختلف المهارات لخدمة بلاده.
أين تقف أكاديمية الشرطة من التطور التكنولوجي الحديث؟
– تعد اكاديمية الشرطة من اقدم واكبر واعرق أكاديميات الشرطة في العالم وترتيبها الثالث علي مستوي العالم والأول علي مستوي الشرق الأوسط ولها تاريخ مشرف ويرجع تاريخها الي عام 1896 حيث تم انشاء اول مدرسه للبوليس في مصر بثكنات عابدين والحقيقه ان اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية يولي اكاديمية الشرطة اهتماما كبيرا جداً خاصة بالتدريب التكنولوجي للطلاب والعمل علي مسايرة التطور العالمي وتوفير احدث الأساليب العلمية المتطورة، وذلك من خلال إنشاء فصول للتعليم الالكتروني بكلية الشرطة حيث يستخدم فيها تقنيات تكنولوجيا المعلومات الأحدث والمعاصرة بجميع أنواعها بهدف توصيل المعلومة للطالب بأقصر وقت وأقل جهد وأكبر فائدة، وتدريس مادة تطبيقية بكلية الشرطة عن أمن واستحداث دبلوم مكافحة الجرائم المعلوماتية بكلية الدراسات العليا.
حقوق الإنسان ملف شائك ودائم الجدل.. كيف يتم توصيله للطلاب وتوعيتهم به ؟
– ملف حقوق الانسان علي رأس اهتماماتنا وأول أولوياتنا ان لم يكن أولها علي الإطلاق وزارة الداخلية برعاية وبإشراف اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية قد وضعت إستراتيجية أمنية تهدف الي التوسع في استخدام التقنيات الحديثة للكشف عن الجرائم وضبط مرتكبيها بما يدعم المحافظة علي حقوق الإنسان وحرياته الأساسية وتدريس مواد حقوق الإنسان لجميع الطلبة والضباط والمواءمة بين إنفاذ القانون وحقوق الانسان وتنظيم مسابقات بحثية للضباط والأفراد بجميع جهات الوزارة في موضوعات حقوق الإنسان، لترسيخ مبادئ حقوق الإنسان في نفوسهم .
كيف يتم اعداد ضابط شرطة عصري لديه ثقافة عامة وكيف يتم تطبيق ذلك ؟
– يتطلب إعداد ضابط شرطة عصري قادر علي مواجهة التحديات الراهنة ضرورة الارتقاء بالمستوي الثقافي والفكري للطالب، ونحرص علي تنظيم لقاءات ثقافية لطلاب الاكاديمية مع نخبة من رموز الفكر والثقافة والدين لتنمية جوانب الشخصية واستكمال مقوماتها الثقافية وتصحيح الفكر وانتهاج الوسطية والاعتدال في الأداء والمعتقدات، فضلا عن دعوة الرموز الوطنية من مختلف مؤسسات الدولة والشخصيات العامة في حوارات مفتوحة مع الطلبة نسعي من خلالها إلي تنمية مداركهم وإكسابهم القدر الكافي من الثقافة العامة اللازمة لتكوين شخصيتهم ودعوة النماذج المشرفة من أبطال القوات المسلحة والشرطة لتنمية الحس الوطني وغرس روح الانتماء والفداء في نفوس طلبة كلية الشرطة، كما تحرص الكلية علي تنظيم مسابقة بين طلاب الفرق المختلفة.
أكاديمية الشرطة هي مسقط رأس كل ضابط شرطة فما هي أشكال التواصل بينها وبين أبنائها بعد التخرج ؟
– لا تتوقف عملية اعداد وتأهيل خريجي كلية الشرطة عند مرحلة الدراسة بكلية الشرطة وإنما تستمر عمليات صقل القدرات وتنمية المهارات من خلال منظومة تدريبية متدرجة ومستمرة يتلقاها عقب تخرجه بالفرق والدورات التدريبية التخصصية بكلية التدريب والتنمية بالأكاديمية، كما أن كلية الدراسات العليا بالأكاديمية لراغبي مواصلة دراستهم العلمية في المجالات الأمنية المختلفة للحصول علي الدرجات العلمية المختلفة بدءاً من الدبلومة وانتهاء بدرجة الدكتوراة.
ما هي رسالة اكاديمية الشرطة وما أوجه التعاون بينها وبين نظائرها العلمية ؟
– اكاديمية الشرطه لها رساله محددة أهمها تعليم وتأهيل ضباط الشرطة وتدريب وتنمية الضباط من كافة الرتب وإتاحة الفرصة للتعليم والتدريب امام جميع الضباط الوافدين من الدول العربية والصديقه وتحرص الأكاديمية علي تنمية أوجه التعاون مع مختلف الهيئات والمؤسسات العلمية كما تحرص الأكاديمية علي توثيق مجالات التنسيق والتكامل مع الدول الصديقة حيث قامت الأكاديمية بعقد 24 بروتوكول تعاون مع الهيئات والمؤسسات الأمنية والعلمية والبحثية منها بروتوكول التعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية، والمركز القومي للبحوث الجنائية والإجتماعية، وهيئة الرقابة الإدارية وبروتوكول التعاون مع المركز الثقافي الفرنسي وهيئة الاميديست.
كيف تقوم الأكاديمية بالتواصل المجتمعي الذي تحرص عليه وزارة الداخليه ؟
– تقوم أكاديمية الشرطة بمشاركة المجتمع من خلال العديد من الأنشطة الاجتماعية منها تنظيم حملات للتبرع بالدم بالتنسيق مع مستشفي قصر العيني والمركز الإقليمي لنقل الدم واستقبال وفد من مستشفي سرطان الأطفال 57357 يضم قيادات المستشفي وبعض العاملين بها، وكذا عدد من الأطفال المرضي الذين يتلقون العلاج فضلا عن تنظيم زيارات خارجية للطلبة والضباط إلي المستشفي. واستضافة أطفال بعض دور الرعاية بمناسبة يوم اليتيم وتنظيم زيارات لاستقبال طلاب الجامعات المصرية بالأكاديمية للتوعية بدور وزارة الداخلية في تحقيق الأمن والتواصل والتعاون المشترك بين كلية الشرطة والكليات والمعاهد العسكرية من خلال تبادل الزيارات مع الكليات والمعاهد العسكرية، إشتراك الفرق الرياضية لطلبة كلية الشرطة بدوري الكليات العسكرية فضلا عن التدريب المشترك بين طلبة كلية الشرطة والكلية الحربية وإقامة يوم رياضي يضم طلبة كليةالشرطة والكليات العسكرية والجامعات المصرية.
كيف تؤهلون طلاب كلية الشرطة نفسياً وسلوكياً ؟
– الأكاديمية تحرص علي انتقاء أفضل العناصر من المتقدمين للالتحاق بها، من خلال العديد من الإختبارات من أهمها الاختبار النفسي الذي يتم بمعرفة أطباء نفسيين للتأكد من خلو الطالب من أي أمراض نفسية وقدرته علي ممارسة عمله بحيادية وكفاءة واتزان وثبات انفعالي واختبار السمات والذي يتم لقياس كافة جوانب الشخصية كما تراعي العملية التدريبية بكليتي الشرطة والتدريب والتنمية جوانب الإعداد النفسي كما تراعي العملية التعليمية والثقافية تنمية الجوانب السلوكية والالتزام بالقيم والمبادئ الفاضلة وبما يكفل تحقيق المساواة والعدل والحيدة والشفافية .
ما هي الإدارات التي تتبع أكاديمية الشرطة؟
– تُعد أكاديمية الشرطة أول أكاديمية شرطة متخصصة في مجال علوم الأمن علي مستوي الشرق الأوسط، والأكبر مساحة علي مستوي العالم كما تُعد جامعة عصرية متكاملة في العالم لإعداد وتأهيل ضابط شرطة محترف قادر علي مواجهة التحديات الأمنية وتضم الأكاديمية خمسة كيانات هي كلية الشرطة وكلية الدراسات العليا وكلية التدريب والتنمية ومركز بحوث الشرطة والإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة، وتحتل الأكاديمية مكانة مرموقة عالميا وهذه المكانة لم تأت من فراغ بل من جهد وفكر وتطوير مستمر للمناهج مما جعلها قبلة لطالبي العلم من مختلف دول العالم، حيث تخرج في كلياتها ومعاهدها التدريبية منذ إنشائها العديد من الكوادر الأمنية من الدول العربية والإفريقية ودول الكومنولث.
ما النصائح التي توجهها للطلاب الجدد؟
– أقول لهم مهمة تحقيق الأمن مهمة شاقة تتطلب دائما لياقة صحية وبدنية للقيام بها، لذا يجب الحفاظ علي مستوي اللياقة البدنية وذلك بالمواظبة علي ممارسة الرياضة وجعلها أسلوب حياة، كما أن الجانب الثقافي والمعرفي لم يعد محورا تكميليا أو تجميليا لشخصية رجل الشرطة العصري وإنما أصبح ضرورة ومكونا اساسيا من مكونات رجل الأمن فيجب الحرص علي تنمية المدارك العقلية أولا بأول من خلال البحث والإطلاع
كما أوكد لهم أن التعامل مع الجمهور هو محور العمل الأمني في مختلف مجالاته، ولن يتحقق النجاح للأداء الأمني إلا ببناء جسور الثقة مع المواطنين من خلال حسن المعاملة وحماية الحقوق وصون الحريات.

الاقسام

تعليقات الفيسبوك

أبحث معنا

شاركنا

تابع الناس والشرطة على تويتر