هشام مغازي نقيب عام الفلاحين الزراعيين يناشد الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنشاء مجلس أعلى لصيانة و الحفاظ على أراضي الدولة و إنشاء قوة تأمين خاصة لها

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 1384 4 5
هشام مغازي نقيب عام الفلاحين الزراعيين يناشد الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنشاء مجلس أعلى لصيانة و الحفاظ على أراضي الدولة و إنشاء قوة تأمين خاصة لها

ناشد هشام مغازي نقيب عام الفلاحين الزراعيين على مستوى الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنشاء كيان قانوني منوط به الهيمنة الكاملة قانونياً و فعلياً على أراضي الدولة و ذلك في صورة هيئة أو مجلس أعلى يتبع رئاسة الجمهورية برئاسة سيادته شخصياً و يشمل عضويته أعضاء مجلس الدفاع و الأمن  القومي و كذا عدد من الوزارات النوعية مثل الزراعة و الأوقاف و النقل و الصناعة و غيرها من الوزارات ذات الصلة على أن يكون من اختصاصات هذا الكيان وضع حفر شامل لكافة أراضي الدولة و كذا يناض به وحدة تخصيص ما يلزم من أراضي المصلحة العامة سيان كان ذلك الأفراد أو جهات الدولة بغرض الاستثمار و غيره ، و تحدد له قانوناً الإختصاص في النظر في مساحات مقررة لا تزيد عن مائة ألف فدان سنوياً أو حسبما يرى المعنيين قانوناً يكون له سلطة منحها أو تخصيها سنوياً ، و في حالة الزيادة يتم عرض الأمر على البرلمان و كذا ناشد مغازي السيد الرئيس بضرورة انشاء وحده تأمين خاصة للحفاظ على أراضي الدولة و صيانتها يكون الاختصاص فيها بالنسبة للأراضي الصحراوية و الحدودية لعناصر من الجيش المصري و فيما يتعلق بالأراضي الموجودة بالقرى و المدن مثل أراضي الأوقاف و غيرها فيمكن انشاء أقسام أو وحدات تأمينها لعناصر من الشرطة المدنية في جميع محافظات مصر ، على أن تكون هذه القوات لها ادارتها سواء من جهات التأمين النوعية بالجيش و الشرطة و تتبع في الإشراف العام لرئاسة الجمهورية مباشرة .

 

 

و أكد مغازي على ان التوجه العام السياسي الذي يقوده الرئيس السيسي في شأن استعادة أراضي الدولة هو بمثابة حرب حقيقية و تحرير هذه الأراضي من قبضة عناصر اجرامية تمثل قوة احتلال حقيقية لا تقل عن أي قوة احتلال خارجي أو ارهاب يضر بالامن القومي لمصر أين كان موقع هذه العناصر أو قوة نفوذها و أن استعادة هذه الأراضي هو أولوية كبرى من أولويات العمل الوطني التي لها مردودها على مستوى الأمن القومي و مستوى التفاعل السياسي و تعميق ترسيخ شرعية حكم الرئيس في قلوب و عقول المواطنين هذا بالاضافة إلى ما لها من مردود اقتصادي ضخم يتجاوز في حالة تقنينها عدة تريليونات من الجنيهات يمكن أن تدخل إلى خزينة الدولة و تؤدي في حالة تدويرها إلى رواج اقتصادي و ارتفاع في مستوى معيشة المواطن المصري و مستوى مرافق الدولة . و توجه مغازي بالدعاء إلى الله أن يكلل جهود الرئيس و كافة العاملين في هذا المجال بالنجاح و التوفيق في هذا الشهر الكريم .

 

 

 

 

تعليقات الفيسبوك







للإعلان

د. أحمد محمد جنيدي

بكالوريس الطب والجراحة مع مرتبة الشرف

دراسات عليا ماجستير البطن والقلب جامعة الاسكندرية

العيادة : دسوق شارع المركز أمام صيدلية الحكمة

العيادة معدة بأحدث الأجهزة للفحص

تليفون العيادة : 01021841904

تليفون منزل : 0472568774

موبايل : 01117791763

للمشاركة في مشروع التكافل الطبي بأشراف الموقع 4 حالات كشف شهري مجانا بخطاب معتمد من إدارة العلاقات الإنسانية بالموقع

%d مدونون معجبون بهذه: