أول جريمة من نوعها بالإمارات .. النصب بـ” البيتكوين “

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 224 4 5
أول جريمة من نوعها بالإمارات .. النصب بـ" البيتكوين "

نجحت الشرطة الإماراتية في إمارة الشارقة بإستعادة  أكثر من مليوني درهم، في عملية أمنية أطلق عليها “البيتكو.. وهم”، في أول جريمة من نوعها للاحتيال عن طريق بيع العملة الافتراضية المعروفة باسم “البيتكوين”.

 

المبلغ الذي تمكنت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة من استعادته تعود لشخص هندي الجنسية، كان قد تم الاستيلاء عليها عن طريق النصب والاحتيال من قبل شخص باكستاني، بالتواطؤ مع أحد أبناء جنسيته، بعد أن أوهم الجاني وشريكه الموجود خارج الدولة، الضحية، ببيعه عملات (البيتكوين) التي تعادل قيمتها مليونين وخمسمئة درهم، بحسب ما ذكرت صحيفة “البيان” المحلية، الاثنين.

 

وكان بلاغ قد ورد إلى إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة من شخص هندي الجنسية، يفيد بأنه تعرض لعملية نصب واحتيال فقد في خلالها مبلغ مليونين وخمسمئة درهم، بعد تورطه في التعامل مع شخصين من الجنسية الباكستانية أحدهما خارج الدولة، والآخر في إمارة الشارقة.

و أشار الشاكي في بلاغه أنه سبق له أن أجرى بعض المعاملات في تداول العملة الافتراضية (البيتكوين)، حيث كسب بعض الأموال مما شجعه على الاستمرار في هذا النشاط، وأثناء بحثه عبر شبكة الإنترنت فقد تعرف على شخص يعمل في تداول العملة الافتراضية، ويقيم بإحدى الدول الآسيوية.

وأضاف أنه من خلال تواصله مع المذكور فقد اتفق معه على شراء العملة المشار إليها بما تعادل قيمته مبلغ مليونين وخمسمئة درهم، حيث طلب منه البائع أن يقوم بتسليم المبلغ لشخص يدعى (ش.ج.م) من الجنسية الباكستانية، موجود بالشارقة، كي يقوم البائع بتحويل العملة الافتراضية إلى حساب الشاكي.

وبين أنه بعد أن تواصل مع المدعو (ش.ج.م) اتفق معه على اللقاء بمقهى في أحد المراكز التجارية بالشارقة لتسليمه المبلغ، وإتمام عملية تحويل العملة الافتراضية إلى حسابه عبر الكمبيوتر المحمول في أثناء تناولهما القهوة، وبالفعل فقد تقابلا في المحل المتفق عليه حيث قام بتسليم المبلغ إلى المذكور.

واستطرد قائلاً إن (ش.ج.م) تظاهر بأنه يجري عملية التحويل عبر جهاز كمبيوتر محمول كان بحوزته، إلا أنه ادعى وجود ضعف في الشبكة، وأنه سوف يعاود المحاولة ريثما يعود من التحدث لبضع ثوان إلى زوجته، التي تنتظره بالسيارة بمواقف المركز التجاري، مدعياً أنها تواجه مشكلة ما، إلا أنه غادر ومعه المبلغ دون عودة، وعندما حاول الشاكي الاتصال بهاتفه عدة مرات وجد الهاتف مغلقاً.

وبناء عليه فقد تم تشكيل فريق أمني لمتابعة القضية، والبحث عن الجاني وملاحقته والقبض عليه، ومن خلال البحث والتحري فقد تمكن الفريق من تحديد هوية المشتبه به والتعرف إلى مكان إقامته، وبعد استيفاء الإجراءات القانونية توجه الفريق إلى الموقع حيث تم القبض على المشتبه به.

وبتفتيش مقر سكن المشتبه عُثر على معظم المبلغ الذي تم الاستيلاء عليه من الشاكي، إلى جانب مجموعة من التحويلات المالية المحدودة التي قام بها مع شريكه الموجود خارج الدولة، وقد اعترف بالاستيلاء على المبلغ من الشاكي والهروب، مدعياً أن كل ما وقع كان من تدبير شريكه الموجود خارج الدولة.

وكانت سلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي (المركز المالي الدولي في أبوظبي)، قالت الأحد الماضي، إنها قد تضع قواعد لبورصات تداول العملات الافتراضية، في مؤشر على أن السلطات الإماراتية ربما تسمح بتطوير التداول في العملات الافتراضية مثل “بيتكوين”.

وفي السابق، أبدت الجهات التنظيمية في دولة الإمارات شكوكاً إزاء العملات الافتراضية، لكنها لم تذهب إلى مدى أبعد كالسعي إلى فرض حظر صريح عليها.

وفي سبتمبر الماضي، حذّرت سلطة دبي للخدمات المالية، والتي تنظم عمل مركز دبي المالي العالمي، المستثمرين ودعتهم لتوخي الحذر بشأن التعامل في العملات الافتراضية؛ نظراً إلى أنها لا تخضع لقواعد تنظيمية.

وفي أكتوبر الماضي، قال مصرف الإمارات المركزي إنه لا يعترف بالبيتكوين كعملة رسمية، مشيراً إلى مخاطر استخدامها في غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

والأسبوع الماضي، حذرت هيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات المواطنين من مخاطر استخدام “الأدوات الرمزية” الرقمية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أقرا ايضا

 

تهور سائق سيارة تسبب بوفاة مغترب يمني في الرياض

 

 

 

 

تعليقات الفيسبوك







للإعلان

د. أحمد محمد جنيدي

بكالوريس الطب والجراحة مع مرتبة الشرف

دراسات عليا ماجستير البطن والقلب جامعة الاسكندرية

العيادة : دسوق شارع المركز أمام صيدلية الحكمة

العيادة معدة بأحدث الأجهزة للفحص

تليفون العيادة : 01021841904

تليفون منزل : 0472568774

موبايل : 01117791763

للمشاركة في مشروع التكافل الطبي بأشراف الموقع 4 حالات كشف شهري مجانا بخطاب معتمد من إدارة العلاقات الإنسانية بالموقع

%d مدونون معجبون بهذه: