” في ذكرى ميلاد أول رئيس مصري “.. شهادات في حياة محمد نجيب

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 468 4 5
" في ذكرى ميلاد أول رئيس مصري ".. شهادات في حياة محمد نجيب
في ذكرى ميلاد الرئيس محمد نجيب أول رئيس لمصر بعد ثورة 1952 و الذي تولى حكم البلاد لمدة عامين كاملين والذي استطاع هو ومن معه من الضباط الأحرار أن يعزلوا الملك فاروق عن الحكم وإعلان محمد نجيب كأول رئيس لمصر.
كانت بداية معرفة محمد نجيب على المستوى الشعبي، وعلى مستوى الجيش المصري، أثناء مشاركته في حرب 1948، ورغم رتبته الكبيرة “عميد” إلا أنه كان على رأس صفوف قواته، وأصيب في هذه الحرب 7 مرات وكان من بين هذه الإصابات ثلاثة إصابات خطيرة، كان أخطرها الإصابة الثالثة والأخيرة في معركة التبة 86 في ديسمبر 1948 حيث أصيب برصاصات أثناء محاولته إنقاذ أحد جنوده الذي كانت قد تعطلت دباباته.
وكانت الإصابة شديدة حيث استقرت على بعد عدة سنتيمترات من قلبه، وحينما اختبأ خلف شجرة وجد الدم يتفجر من صدره، وكتب وصيه لأولاده قال فيها “تذكروا يا أبنائي أن أبيكم مات بشرف.. وكانت رغبته الأخيرة أن ينتقم لمحو الهزيمة في فلسطين ويجاهد لوحدة وادي النيل.
 و قال أخيه الأصغر محمود نجيب عنه قائلا: أخي هو مثلنا الأعلى الذي تفتحت أعيننا عليه، وأذكر أنه لم يتحدث إلينا قط عن عيوب أحد من الناس ولم يتناول ذكر أعدائه بسوء بل كان إذا وجد متسعًا من وقته جمعنا حوله وأخذ يحدثنا عن أمور الدنيا والدين، فكان لنا نعم الواعظ، وكان نعم الهادي الذى يقنع بالحجة، ويدعو لله عن طريق الحكمة والموعظة الحسنة.
قال وزير الثقافة الأسبق ثروت عكاشة عنه أنه يعد من أحد قادة الجيش المرموقين، وذلك لعدة أسباب أولها أخلاقياته الرفيعة وثقافته الواسعة وكان يجيد أكثر من اللغة إضافة الى أنه كان ملمًا باللغة العبرية بشكل جيد.
صدر كتاب للكاتب الصحفي محمد ثروت مؤخرًا عن حياة الراحل محمد نجيب بعنوان “محمد نجيب.. الأوراق السرية لأول رئيس لمصر” عن دار الحياة.
جاء هذا الكتاب أكثر مصداقية حيث التقى الكاتب بأسرة الراحل محمد نجيب وأستقى منهم مصداقية ما يوثقه إضافة الى التقائه بعدد من معاصريه وممن تربطه علاقة بمحمد نجيب. وكتب ثروت في مقدمة الكتاب أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كرّم الرئيس الراحل محمد نجيب بعد أن أنشأ أكبر قاعدة عسكرية في الشرق الأوسط لتحمل اسم الراحل محمد نجيب وتكون أفضل تكريم له.
تناول ثروت في كتابه عن محمد نجيب قصة الجذور الخاصة بالرئيس الراحل من حيث النشأة والأسرة والدراسة والتربية والعسكرية ثم يعرج الكتاب على الحياة العسكرية الحافلة للرجل وما قدمه من خدمات جليلة للقوات المسلحة ولمصر، وكيف اكتسب شعبية جارفة بين الضباط وبين الجماهير أيضًا أهلته ليكون قائدًا للثورة ووجها المشرف في ظرف صعب.

أقرا ايضا

 

محمد أبو غزالة.. وزير دفاع بكاريزما جعلت منه القيادة المفضلة لدى المصريين

 

 

تعليقات الفيسبوك







للإعلان

د. أحمد محمد جنيدي

بكالوريس الطب والجراحة مع مرتبة الشرف

دراسات عليا ماجستير البطن والقلب جامعة الاسكندرية

العيادة : دسوق شارع المركز أمام صيدلية الحكمة

العيادة معدة بأحدث الأجهزة للفحص

تليفون العيادة : 01021841904

تليفون منزل : 0472568774

موبايل : 01117791763

للمشاركة في مشروع التكافل الطبي بأشراف الموقع 4 حالات كشف شهري مجانا بخطاب معتمد من إدارة العلاقات الإنسانية بالموقع

%d مدونون معجبون بهذه: