مركز بحوث الشرطة يضع دراسة أمنية للقضاء على ظاهرة الجرائم الإلكترونية

  • تاريخ النشر :
  • عدد المشاهدات : 630 4 5
مركز بحوث الشرطة يضع دراسة أمنية للقضاء على ظاهرة الجرائم الإلكترونية

أوضحت الدراسة التي أعدها مركز بحوث الشرطة في القضاء على ظاهر التحريض الإلكترونى على مواقع التواصل الاجتماعى.

 

جاءت بعنوان “التحريض الإلكترونى”، أن ظهور الإنترنت أدى إلى تغير شخصية ومواصفات من يرتكب الجرائم الإنترنت، فالجريمة الإلكترونية لم تعد تقتصر على الأشخاص البالغين أو المثقفين أو الأغنياء فقط بل شملت كافة فئات المجتمع والطبقات ولا يمكن حصر الجرائم على الإنترنت وأنواعها.

و هدفت الدراسة الأمنية إلى التعرف على جريمة التحريض الإلكترونى التي استحدثت حديثا و تتم بواسطة الشبكة العالمية للمعلومات، وكذا التركيز على تلك الجريمة من خلال المنظور التشريعى.

و دعت الدراسة بضرورة منع انتحال أرقام الإنترنت أو ما يعرف بـ “IP-SPOOFING”، وردع مروجى المواد التحريضية وخلق بيئة مقاومة واعية في مواجهة ما يبثونه من رسائل، ومساعدة مستخدمى الإنترنت في اتخاذ الاجراءات التنظيم اللائحى الذاتى وتطبيق معاييرهم الخاصة إذا ما كنت مقبولة، ودعم التوجهات الإيجابية المطروحة على شبكة الإنترنت، وإصدار تشريع لمكافحة جرائم تقنية المعلومات أسوة بالتشريعات المقارنة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أقرا ايضا 

 

ارتفاع نسبة شكاوى الاغتصاب فى فرنسا بنسبة 30%

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر : جوجل – ويكيبديا – اليوم السابع 

 

تعليقات الفيسبوك







للإعلان

د. أحمد محمد جنيدي

بكالوريس الطب والجراحة مع مرتبة الشرف

دراسات عليا ماجستير البطن والقلب جامعة الاسكندرية

العيادة : دسوق شارع المركز أمام صيدلية الحكمة

العيادة معدة بأحدث الأجهزة للفحص

تليفون العيادة : 01021841904

تليفون منزل : 0472568774

موبايل : 01117791763

للمشاركة في مشروع التكافل الطبي بأشراف الموقع 4 حالات كشف شهري مجانا بخطاب معتمد من إدارة العلاقات الإنسانية بالموقع

%d مدونون معجبون بهذه: